الصفحة الرئسيّة أخبار
لقاء قداسة البطريرك كيريل ورئيس كنيسة المشرق الآشوريّة…

لقاء قداسة البطريرك كيريل ورئيس كنيسة المشرق الآشوريّة


دائرة الاتّصالات في قسم العلاقات الخارجيّة الكنسيّة في بطريركيّة موسكو،31/10/2023

    

في الحادي والثلاثين من تشرين الأوّل 2023، في دير القدّيس دانيال أمير موسكو، في المقرّ البطريركيّ، تمّ لقاء بين قداسة بطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل وكاثوليكوس كنيسة المشرق الآشوريّة مار آوا روئيل الثالث.

ومن طرف كنيسة المشرق الآشوريّة شارك في اللقاء أعضاء الوفد الرسميّ: المطران مار أفرام أتنيل راعي الأبرشيّة السوريّة، والمطران مار نرصاي بنيامين راعي أبرشيّة إيران وأرمينيا وجورجيا، المطران سامانو أوديشو، راعي كنيسة السيّدة العذراء مريم (مات مريم) الآشوريّة في موسكو، وهو، في الوقت نفسه، ممثّل كنيسة المشرق الآشوريّة في روسيا، والكاهن بطرس بافلوف راعي كنيسة المشرق الآشوريّة في كراسنودار، الكاهن أفرايم الخصّ راعي الطائفة الآشوريّة في روستوف على نهر الدون، الشمّاس رولاند بيجاموف رئيس شمامسة كنيسة السيّدة العذراء مريم في موسكو.

وحضر اللقاء من طرف الكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيّة: رئيس قسم العلاقات الخارجيّة الكنسيّة في بطريركيّة موسكو، المتروبوليت أنطونيوس مطران فولوكولامسك، الرئيس المشارك للجنة الحوار بين الكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيّة وكنيسة المشرق الآشوريّة، الأسقف كليمنتوس سكرتير للعلاقات بين المسيحيين وسكرتير لجنة الحوار، الأب ستيفان (إيغومنوف)، وموظّف قسم العلاقات الخارجيّة الكنسيّة سيرجي ألفيوروف.

رحّب رئيس الكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيّة بقداسة البطريرك مار آوا روئيل الثالث وأعضاء الوفد المرافق قائلاً: "أتذكّر، بشعور جيّد، لقاءنا الأخير الذي عُقد في نفس القاعة في العام 2022 والذي ترك لديّ ذكريات جميلة. إنّ زيارتكم لروسيا كانت زيارتكم الأولى بعد تنصيبكم على العرش البطريركيّ العالي. وفي هذه الزيارة، نرحّب بكم ترحيباً حارّاً، ويسعدنا أن يكون سبب زيارتكم هو ذكرى تأسيس الرعيّة الآشوريّة في موسكو".

وسابقاً، ترأس الكاثوليكوس البطريرك مار آوا روئيل الثالث الاحتفالات تكريماً للذكرى الخامسة والعشرين لتكريس كنيسة السيّدة العذراء مريم (مات مريم) بموسكو - معتمديّة كنيسة المشرق الآشورّية في روسيا. وشدّد قداسة البطريرك كيريل على أنّ "هذه الكنيسة تلعب دورًا مهمّاً، فهي طبعاً تساعد الآشوريين الذين يعيشون في موسكو على الوحدة والحفاظ على إيمانهم". وأعرب عن تقديره الكبير لعمل ممثّل كنيسة المشرق الآشوريّة في روسيا المطران سامانو أوديشو في رعاية الآشوريّين الذين يعيشون في العاصمة الروسيّة ومساهمته في تطوير العلاقات بين الكنائس.

وقال قداسة البطريرك كيريل أيضاً: "إن العلاقات الطيّبة التي تطوّرت بين الكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيّة وكنيسة المشرق الآشوريّة، وكذلك بين رؤساء الكنيستين، لها أهمّيّة خاصّة في الوقت الحاضر، حيث يتمّ تدمير العديد من العلاقات تحت تأثير ضغط القوّات السياسيّة، التي تهدف، من بين الأمور الأخرى، إلى ضمان خضوع الكنائس الأرثوذكسيّة في الشرق للتأثيرات الخارجيّة المختلفة".

هذا وقد أضاف: "لقد عاش شعبانا، دائمًا، في سلام ودعما بعضها البعض بأفضل ما في وسعهما. ولمعرفتها بالمعاناة الكثيرة للشعب الآشوري، ساعدت روسيا قدر استطاعتها، لأنّ معاناتكم كانت، في أغلب الأحيان، معاناة الولاء لإيمانكم ولوطنكم".

تلعب الجاليّة الآشوريّة في روسيا دوراً كبيراً، فقال قداسته بهذا الصدد: "فيما يتعلّق بشعبكم الذي يعيش في روسيا، أجد صعوبة في استخدام كلمة "الشتات" - فقد أصبح الآشوريّون جزءاً عضويّاً من الشعب الروسيّ وروسيا نفسها".

وبشكل خاصّ، ركز قداسة البطريرك كيريل على الوضع في منطقة الشرق الأوسط: "الناس يموتون الآن هناك، مرّة أخرى، ويبدو لي أنّه قد أصبح الصراع في هذا المكان المقدّس، هذه المرّة، خطيراً جدّا. نحن نعلم أنّه، في كثير من الأحيان، تكون هذه الصراعات وهذه الاضطرابات السياسيّة مؤلمين جدّاً في حياة شعبكم. وفي الماضي القريب، مرّ شعب العراق بحرب رهيبة، لكنّه بدأ، للتوّ، في العودة إلى الحياة السلميّة. والآن يشتعل الصراع في الأرض المقدّسة من جديد الذي يشمل الفلسطينيّين والإسرائيليّين، ويودي بحياة العديد من الأشخاص ويخلق وضعاً متفجّراً في جميع أنحاء المنطقة.

وأعرب رئيس الكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيّة عن أمله في أنّه على الرغم من الاختلافات الموجودة في تقييم ما يحدث اليوم، فإنّ المسيحيين في جميع أنحاء العالم، وخاصّة الذين يرتبطون مباشرة بالأرض المقدّسة، سيكونون قادرين في الوضع الحاليّ على العمل بشكل مشترك، ويرفعون أصواتهم دفاعاً عن السلام والهدوء في المنطقة. قال قداسته: "إنّ هذه الأرض تستحقّ أن يتمكّن الناس، على الأقل في القرن الحادي والعشرين، من العيش فيها بسلام".

وأشار قداسته، أيضاً، إلى أنّ مثل هذه النزاعات غالبًا ما تؤدّي إلى خروج المدنيّين من المنطقة، وفي كثير من الأحيان يتحوّل المسيحيّون لاجئين.

وقال بشكل خاصّ: "منذ ما يقرب من عشر سنوات، قام صراع آخر صعب وخطير، والذي أودّ أن أنوّه إليه، بشكل خاصّ، لكونه يتطوّر، اليوم، باطّراد على الأرض الأوكرانيّة القريبّة من قلبي وقلب كلّ روسيّ".

شكر رئيسُ الكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيّة كاثوليكوسَ وبطريرك كنيسة المشرق الآشوريّة بحرارة لبيانه علنًا عن تدنيس المقدّسات الأرثوذكسيّة في أوكرانيا، ورفع صوته دفاعاً عن المعترضين للاضطهاد بشكل غير معقول، بما في ذلك الأساقفة والكهنة الأوكرانيّين، وخاصّةً، المتروبوليت تولتشين وبراتسلاف يونافان المحتجز بطريقة غير قانونيّة.

وأشار إلى أنّ البطريرك الكاثوليكيّ مار آوا روئيل الثالث هو واحد من الرؤساء الدينيّين القلائل الذين انتقدوا سياسة العقوبات تجاه الكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيةّ وروسيا، معبّراً عن هذا الموقف في لقائه مع البابا في الفاتيكان، وكذلك بطرائق ووسائل أخرى، وقد شكره قداسة البطريرك كيريل على موقفه الشجاع.

بالإضافة إلى ذلك، فإنّ مجال التفاعل المهمّ بين الكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيّة وكنيسة المشرق الآشوريّة هو الاتّصالات في المجال الأكاديميّ، كما لاحظ بطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل. هذا العام، ولأوّل مرّة، تخرّج ممثّل عن كنيسة المشرق الآشوريّة بمرتبة الشرف من أكاديميّة موسكو اللّاهوتيّة. وهناك طالب ثانٍ من هذه الكنيسة، وهو كاهن من أبرشيّة إيران وأرمينيا وجورجيا، يكمل دراسته أيضًا. وأكّد قداسته: "نحن، بكلّ محبّة، على استعداد لقبول طلّابكم المقبلين للدراسة". كما أشار بشكل خاصّ إلى المادّة التعليميّة "الكنائس الشرقيّة القديمة" التي نشأت في هذا العام، والتي يتمّ تدريسها معهد للكنيسة القدّيسين كيرلّس وميثوديوس للدراسات العليا.

وفي حديثه عن تنوّع الاتّصالات بين الكنيستين، ذكر قداسة البطريرك كيريل، على وجه الخصوص، أنّه في شهر آب من هذا العام شارك وفد من الكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيّة في الاحتفالات في العراق بمناسبة لافتتاح المقر المركزيّ الجديد للبطاركة الآشوريّين والمؤتمر العالميّ الأوّل لشبيبة الكنيسة الآشوريّة. وقال: "أعتقد أنّ هذه الاحتفالات ذات أهميّة تاريخيّة لكنيستكم وللتفاعل الثنائيّ، بما في ذلك من خلال مجال أنشطة الشبيبة".

 وبدوره، قال رئيس كنيسة المشرق الآشوريّة: 

"صاحب القداسة، الأخ المحبوب بالربّ، أشكر ربّنا وإلهنا على هذا اللقاء الرسميّ الثاني مع قداستكم في المقرّ البطريركيّ في مدينة موسكو المجيدة. نتذكّر، بامتنان كبير، لقاءنا الأوّل في تشرين الثاني من العام الماضي بعد تنصيبي ككاثوليكوس وبطريرك كنيسة المشرق الآشوريّة في العراق وفي جميع أنحاء العالم. في لقائنا هذا، يسعدنا أن نرى قداستكم محميّاً من قبل الربّ الإله".

وشارك فرحته بإعادة تكريس مذبح كنيسة مات مريم (السيدة العذراء مريم) التابعة لكنيسة المشرق الآشوريّة في موسكو في التاسع والعشرين من شهر تشرين الأوّل. وُضع حجر الأساس لهذا الكنيسة العام 1996، وتمّ التكريس في السابع والعشرين من أيلول 1998، وترأس الخدمة الكاثوليكوس البطريرك مار دنخا الرابع خننيا".

وأكّد الكاثوليكوس البطريرك مار آوا روئيل الثالث أنّ هذا اليوم يعتبر التاريخ الرسميّ لبداية الأنشطة الروحيّة لرعيّة توحّد مؤمني كنيسة المشرق الآشوريّة في روسيا المباركة. بنعمة الربّ وبمساعدته الكريمة، يتطوّر هذا النشاط الروحيّ، بما في ذلك بفضل الخدمة التي يقوم بها راعي كنيسة السيّدة العذراء مريم، المطران سامانو أوديشو، والشمامسة، ومجلس الرعيّة مع جميع أبنائها. وهكذا دخلت هذه الكنيسة في التاريخ وهي البكر من بين جميع كنائس كنيسة المشرق الآشوريّة الموجودة في روسيا المباركة.

وأشار قداسته، بشكل خاصّ، إلى التعاون في مجال التعليم اللّاهوتيّ، وخصّ بالذكر التخطيط لإصدار كتابه عن أسرار الكنيسة السبعة بالترجمة الروسيّة قريباً، معرباً عن أمله في أن يُستخدم هذا العمل كمصدر علميّ عن لاهوت كنيسة المشرق الآشوريّة في المؤسّسات التعليميّة التابعة للكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيّة.

وأعرب رئيس كنيسة المشرق الآشوريّة عن امتنانه الخاصّ لقسم العلاقات الخارجيّة الكنسيّة في بطريركيّة موسكو وأعضاء لجنة الحوار متمثّلي الكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيّة.

وتوجّه إلى قداسة البطريرك كيريل بكلمات الشكر على دعمه في تنظيم إقامة الكاهن أفرايم الخصّ وعائلته في روسيا، المعيّنين للخدمة في رعيّة القدّيس يوحنّا المعمدان في روستوف على نهر دون. كما يقدّم موظّفو قسم العلاقات الكنسيّة الخارجيّة في بطريركيّة موسكو مساعدة كبيرة في العثور على قطعة أرض لبناء كنيسة آشوريّة في هذه المدينة.

 

وكما أشار كاثوليكوس كنيسة المشرق الآشوريّة إلى سعادته باستقبال ممثّل الكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيّة الأرشمندريت فيليب (فاسيلتسيف) في الاحتفال بافتتاح الكاتدرائيّة الجديدة في أربيل (العراق) في السادس من شهر آب الجاري. بالإضافة إلى هذا، حضر وفد من بطريركيّة موسكو المؤتمر الدوليّ الأوّل للشباب من كنيسة المشرق الآشوريّة الذي عقد في أربيل في الفترة من الخامس الى الثاني عشر من آب بمشاركة ثلاث مئة شابّ من دوّل العالم التي توجد فيها أبرشيّات ورعايا هذه الكنيسة.

 

كما ألمح قداسة الكاثوليكوس البطريرك مار آوا أفكاره إلى وضع المسيحيّين في مناطق مختلفة من العالم، وخاصّة في الشرق الأوسط قائلا: "الصعوبات والمعارضات لا تتوقّف في المنطقة..."، وأشار إلى أنّ قداسة البطريرك كيريل يتصرّف، دائماً، كمدافع عن مسيحيّي الشرق الأوسط "ولن ننسى هذا النشاط أبداً".

وأضاف بهذا الصدد: "ونحن نرى أنّه ليس مسيحيّو الشرق وحدهم يحملون صليب المسيح، يوميّاً، كما فعلوا في الماضي ويفعلون حتّى يومنا هذا، بل إنّ البلدان التي تعتبر بلدان الحرّيّة تعارض كنيسة الله والمؤمنين الحقيقيّين".

وتابع: "إنّنا ببالغ الحزن نتذكّر الأحداث المريرة والظلم الذي تتعرّض له الكنيسة الأرثوذكسيّة الأوكرانيّة القانونيّة، وبخاصّة عندما علمنا بإدانة وسجن أساقفتها، وأغلاق كنائسها بعد أن استولى عليها المنشقّون. كما علمنا مؤخّراً أنّ سلطات هذا البلد تريد إصدار قوانين تحذّر الكنيسة الأرثوذكسيّة الأوكرانيّة بسبب ارتباطها المستمرّ منذ قرون ببطريركيّة موسكو".

كما أعرب عن ثقته في أنّ "مسؤوليّة الأمم المتّحدة هي مراقبة الوضع وحماية حقوق جميع أبناء الكنيسة في أوكرانيا حتّى لا تنتهك حرّيّاتهم كمسيحيّين مؤمنين حقيقيّين. نطلب في صلواتنا رحمة الله، لكي يحفظ الربّ الإله كنيسته الحقيقيّة في هذا البلد من أيدي المهلكين ومن مخطّطات المنشقّين الخبيثة لتقسيم كنيسة الله، ويحقق السلام والهدوء والنظام السليم والقانونيّة في هذه الحالة".

وقال أيضاً: "نصلّي إلى الله من أجل قداستكم، لأنّنا نعلم مقدار الحزن الذي تشعرون به أنتم شخصيّاً والكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيّة بأكملها بما يتعلّق بهذا الوضع. كما ونصلّي إلى ربّنا ومخلّصنا يسوع المسيح أن يقويكم مع الأساقفة والكهنة والمؤمنين الحقيقيّين مع العلمانيّين الذين يعانون في هذا الوضع المقلق".

كما أكّد قداسة الكاثوليكوس البطريرك مار آوا روئيل الثالث أنّ الرب يبارك جميع المعيَّرين والمضطهدين من أجل اسمه القدّوس.

وطلب رئيس كنيسة المشرق الآشوريّة صلاة قداسته من أجل جميع المسيحيّين في العراق والشرق الأوسط.

وفي نهاية اللقاء، وتقديراً لمساهمته الشخصيّة المتميّزة في تطوير العلاقات الثنائيّة، قدّم قداسة بطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل، لقداسة كاثوليكوس بطريرك كنيسة المشرق الآشورية مار آوا روئيل الثالث، جائزة عاليّة للكنيسة الأرثوذكسية الروسيّة - وسام المجد والشرف (في الدرجة الأولى).

كما وحصل المطران سامانو أوديشو على وسام المجد والشرف (في الدرجة الثالثة).

 

 

 

تهنئة قداسة البطريرك كيريل لرئيس الكنيسة الأرثوذكسيّة الأنطاكيّة بمناسبة ذكرى تنصيبه بطريركاً

10.02.2024

قداسة البطريرك كيريل: بطريرك القسطنطينيّة ليس إنسان حرًّا

07.01.2024

تهنئة قداسة البطريرك لرؤساء الكنائس الشرقيّة القديمة بمناسبة عيد الميلاد

07.01.2024

الاتّصال الهاتفي بين قداسة البطريرك كيريل والمتروبوليت يوحنّا مطران بيلغورود

02.01.2024

تهنئة قداسة البطريرك كيريل لسيادة الرئيس عبد الله فتّاح السيسي بمناسبة إعادة انتخابه رئيساً لمصر

19.12.2023

تهنئة قداسة البطريرك موسكو كيريل إلى المتروبوليت نيفن (صيقلي) بمناسبة الذكرى الخامسة والثلاثين لسيامته الأسقفيّة

13.11.2023

لقاء قداسة البطريرك كيريل ورئيس كنيسة المشرق الآشوريّة

31.10.2023

بيان قداسة البطريرك كيريل فيما يتعلّق بأحداث مطار محجّ قلعة

30.10.2023

قداسة البطريرك كيريل يصلّي من أجل جميع القتلى والجرحى من جراء الهجوم الصاروخيّ على المستشفى في قطاع غزّة

18.10.2023

تهنئة قداسة البطريرك كيريل للمفتي العامّ لمسلمي روسيا الشيخ طلعت تاج الدين بمناسبة عيد ميلاده الخامس والسابعين

12.10.2023

قداسة البطريرك كيريل يرفع صلاته من أجل نهاية سريعة للمواجهة العسكريّة في الأراضي المقدّسة

07.10.2023

قداسة البطريرك كيريل يرسل رسالة دعم إلى رئيس الكنيسة الأثيوبيّة

26.09.2023

تعزية قداسة البطريرك كيريل بضحايا الفيضانات الكارثيّة في ليبيا

12.09.2023

تعزية قداسة البطريرك كيريل بضحايا الزلزال في المغرب

09.09.2023

لقاء قداسة البطريرك كيريل بالمتروبوليت دامسكينوس مطران ساو باولو وسائر البرازيل (بطريركيّة أنطاكيّة وسائر المشرق للروم الأرثوذكس)

28.08.2023

رئيس قسم العلاقات الخارجيّة الكنسيّة في بطريركيّة موسكو يهنّئ رئيس الكنيسة الأرثوذكسيّة الأنطاكيّة بمناسبة ذكرى تنصيبه بطريركاً

10.02.2024

لقاء رئيس قسم العلاقات الخارجيّة الكنسيّة في بطريركيّة موسكو مع بطريرك أنطاكيّة وسائر المشرق للروم الأرثوذكس

30.01.2024

رئيس قسم العلاقات الخارجيّة الكنسيّة في بطريركيّة موسكو يشارك في القدّاس الإلهيّ في معتمديّة الكنيسة الروسيّة بدمشق

28.01.2024

رئيس قسم العلاقات الخارجيّة الكنسيّة في بطريركيّة موسكو يشارك في المنتدى الاسلاميّ الدوليّ

12.12.2023

رئيس قسم العلاقات الخارجيّة الكنسيّة في بطريركيّة موسكو يهنّئ متروبوليت نيفن بمناسبة الذكرى الخامسة والثلاثين لخدمته أسقفاً

13.11.2023

لقاء قداسة البطريرك كيريل ورئيس كنيسة المشرق الآشوريّة

31.10.2023

المتروبوليت أنطونيوس يلتقي القائم الجديد بأعمال الإكسارخوس البطريركيّ في أفريقيا

13.10.2023

رئيس قسم العلاقات الخارجيّة الكنسيّة يقوم برحلة عمل إلى الأرض المقدّسة

08.10.2023

القدّاس الإلهيّ في عيد رفع الصليب المقدّس برئاسة رئيس قسم العلاقات الخارجيّة الكنسيّة في كنيسة القدّيس الرسول فيلبس في الإمارات العربيّة المتّحدة

27.09.2023

رئيس قسم العلاقات الخارجيّة الكنسيّة يلتقي سفير العراق

30.08.2023

متروبوليت أنطونيوس يلتقي مطران من بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس

29.08.2023

لقاء قداسة البطريرك كيريل بالمتروبوليت دامسكينوس مطران ساو باولو وسائر البرازيل (بطريركيّة أنطاكيّة وسائر المشرق للروم الأرثوذكس)

28.08.2023

تعزيّة رئيس قسم العلاقات الخارجيّة الكنسيّة في بطريركيّة موسكو بوفاة متروبوليت طوكيو وسائر اليابان دانييل

11.08.2023

قداسة البطريرك كيريل يزور منصّة العرض في المنتدى الاقتصاديّ الإغاثيّ للقمّة الروسيّة – الأفريقيّة الثانيّة

27.07.2023

المتروبوليت أنطونيوس يترأس القدّاس الاحتفاليّ بكنيسة معتمديّة الكنيسة الأرثوذكسيّة الأنطاكيّة في موسكو

26.07.2023

Page is available in the following languages
ملاحظات

الحقول المحددة * مطلوب التعبئة

أرسل الطلب
Рус Укр Eng Deu Ελλ Fra Ita Бълг ქარ Срп Rom عرب